تطل مدينة يالوفا على بحر مرمرة شمال غرب تركيا، وتعتبر واحدة من أكثر الوجهات في البلاد جذبا للسياح سواء من خارج البلاد

أو داخلها. يتوافد إليها الكثير من السياح بسبب جوها الربيعي الساحر الذي يسمح لك بالاستمتاع بعطلة لا تنسى، هذا بجانب

المساحات الطبيعية التيي تتمتع بها، بالإضافة إلى المسارات المخصصة للتنزه والتخيم وممارسة الأنشطة المختلفة.

السياحة في يالوفا

حي يالوفا الحراري

يعتبر حي يالوفا الحراري من أبرز أماكن السياحة في يالوفا وذلك حيث يضم عدد ضخم من المنتجعات السياحية والفنادق، التي

تشتهر بالسياحة العلاجة بفضل ينابيع المياه التي تشتهر بخصائصها العلاجية. تشتهر تلك الينابيع بعلاج الأمراض الجلدية وأمراض

العظام، كما تساعد زوارها على الاسترخاء والتخلص من ضغوط ومشاكل الحياه اليومية.

حي يالوفا الحراري

شلال سودسان

تشتهر يالوفا بطبيعتها الساحرة، وما يرتبط مها من أنشطة كالتنزه والتسلق والتأمل والتخييم. يعتبر شلال سودسان من أجمل

وجهات السياحة في يالوفا حيث يتمتع بمنظر بانورامي ساحر مع المياه التي تتساقط من ارتفاع يتجاوز المائتي متر، ومحاط بعدد

من الأشجار الخلابة كالصنوبر، والبلوط.

شلال سودسان

شاطئ أرموتلو

جانب كبير من السياحة في يالوفا يعتمد على الشواطئ مثل؛ شاطئ أرموتلو والذي يبعد خمسين كيلومتر عن مركز المدينة،

ويتمتع بعدد من الينابيع الحارة بجانب ساحله الرائع الذي يمتلأ بعدد ضخم من السياح يمارسون مختلف الأنشطة والألعاب.

شاطئ أرموتلو

شاطئ سنازيك 

شاطئ سنازيك ثاني شواطئ يالوفا وأكثر تميزا حيث؛ يعتبر وجهة أكثر ملائمة للاسترخاء والاستمتاع بالسكينة وجمال الطبيعة

على خلاف شاطئ أرموتلو الذي يتميز بجو من المرح والاحتفال.

شاطئ سنازيك

مشتل كاراكا

تشتهر يالوفا بمشاتل الزهور والأشجار، وتعتبر تلك أبرز أنواع الأعمال والتجارة بالمدينة حيث؛ تمد عدد كبير من مدن تركيا بما

تنتجه من نباتات كما تصدر الكثير خارج البلاد. يمتد مشتل كاراكا على مساحة شاسعة تصل إلى ثلاثة عشر ونصف هكتار مع

سبعة آلاف نوع مختلف من الأشجار والزهور والنباتات.

مشتل كاراكا

لمعرفة المذيد شاهد هذا الفيديو عن جمال و سحر السياحة فى مدينة يالوفا بتركيا